عزيزى الزائر عند قيامك بعمليه التسجيل
يستوجب عليك تنشيط حسابك من خلال رساله
تصل إليك على بريدك الالكترونى حتى يكتمل التسجيل

مع تحيات إداره المنتدى
د/على نور


رحلة شاب مشتت من الشك لليقين(الحلقه الثامنه){ الفيل ما الفيل..وما أدراك ما الفيل }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رحلة شاب مشتت من الشك لليقين(الحلقه الثامنه){ الفيل ما الفيل..وما أدراك ما الفيل }

مُساهمة من طرف Dr.A.MATRIX في السبت 27 مارس 2010, 1:08 pm

الحلقة الثامنة
{ الفيل ما الفيل..وما أدراك ما الفيل }



قبل ما أبدأ فى أحداث الحلقة دي .. أحب أوضح حاجة.. واللى حاقوله دلوقتى ده اجتهادى أنا الشخصى

والله أعلم بصحته.. عايز أقول حاجة.. ان زمان العرب كانوا قوم فصاحة وبلاغة..

ومع ذلك ماقدروش يقلدوا القرآن فى أى حاجة.. ولما حاولوا.. زى شوية الناس اللى ادعت النبوه زى

مسيلمة الكذاب والأسود العنسى.. طلعوا كلام مايقولوش عيل صغير بالعكس..

كلام فى غاية العته.. وقالوا عليه قرآن!!!! زى مثلا

الفيل ما الفيل.. وما أدراك ما الفيل.. له ذنب وبيل... وخرطوم طويل!!!!! شوفتوا

الهبل؟؟؟

لكن نلاحظ فى الآيات بتاعة سورة النورين المزعومه.. انها أكثر حبكه.. بل قد تنطوى على البعض.. وقد

تساءلت فى نفسى لماذا؟؟

لماذا أيام فصاحة يقولوا كلام أهبل.. ودلوقتى يكون التقليد أحسن شوية؟؟ ايه الحكمة؟؟؟

فكرت كتير فى الموضوع ده.. ووصلت لحل واحد.. وياريت أسمع آراءكم..

نحن نعلم أن القرآن ملئ بالمعجزات من جميع الأنواع وفى جميع النواحى.. بس زمان.. كان الجانب اللغوى..

هو الجانب الوحيد المدرك من الاعجاز القرآنى.. ولو ربنا كان ساب حد يقول كلام محبوك شويه..

حتى لو كان ملئ بالاخطاء العلمية وغيرها اللى ماكنش حد حاياخد باله من وجودها اساسا..

كانت بقت حتة "سورة من مثله" انضربت(معاذ الله)..

وده ماكنش ممكن يحصل.. أما الان.. فقد تطورت الدنيا.. وأصبح موضوع "سورة من مثله"

ماينطبقش على الاعجاز اللغوى (الذى لايمكن محاكاته) فقط.. بل أيضا على باقى المعجزات.. علميا وفقهيا

ونفسيا (حيث أن سماع القرآن يؤدى الى سكون الأعضاء وهدوء الأعصاب).. يعنى من الآخر.. مستحيل

يكون فيه سورة من مثله أبدا عشان كده سورة النورين المزعومة.. حتى لو كانت شبه القرآن فى الألفاظ

(وطبعا هى لا تمت له بصلة.. بس بقول لو).. يبقى برده مش من مثله.. ناقصها حاجات كتير يارب تكونوا

فهمتونى!!!!؟

ده كان اجتهادى فى محاولة تفسير (ليه زمان قالوا كلام عبيط.. ودلوقتى الكلام أقل عبطا.. مع ان المفروض

العكس)؟؟ ياريت أسمع آراءكم

ده طبعا غير الأخطاء الى حاوضحهالكم ان شاء الله فى الآخر فى الآيتين المزعومتين الى كتبتهم.. المهم..

احنا وقفنا المرة اللى فاتت فيين؟؟

آه بعدما قريت أول حجة بيقولوها علينا

وطبعا لا أخفى عليكم.. كنت منهار.. الشيطان الله يحرقه أكتر ماهو محروق.. لعب فى دماغى لعبة الموت!!!

واستمريت فى البحث وراء مايقولون.. طبعا فيه شبهات عبيطه بيحاولوا يقولوها لاترقى الى مستوى الشبهة

ولا تستطيع اقناع طفل صغير بها.. فمثلا

بعضهم يثيرون الشبهات حول الاية التى تقول

"فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا
تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيّاً. يَا
أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ اِمْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ
بَغِيا
"

فكيف يقول القرآن إنها بنت عمران أبي موسى النبي وإنها أخت هارون، مع أن بينها وبين عمران وهارون

وموسى ألف وستمائة سنة؟!

ويمكنك أن تتخيل أى رد.. فيمكن أن يكون صحيحا.. يمكنك أن تتخيل أن والدها اسمه عمران.. ولها أخ اسمه

هارون.. ومن يدريك؟؟

يمكنك أن تتخيل أن المقصود بأنها تنحدر من نسلهم فهى أخت هارون لأنها من نسله.. والمقصود أنها من

نسل شريف.. وغيرها من التبريرات التى تريح العقل دون مجهود

وهكذا وجدتهم (بيهجّصوا) كتير أوى أوى أوى.. وده ريح أعصابى شويه.. بس مايمنعش أن في حاجات تانيه

كانت بتيجى على الجرح.. وماكنتش بعرف أرد عليها.. بس كنت بجمع كل حاجة معرفهاش عشان أستعد

للسؤال وفضلت كده.. لحد ماقابلتنى الصفحة ده

حوار صريح حول الإسلام

خادم الرب: بولس عبد المسيح (الشيخ محمد النجار سابقاً)!!!!!!!!!!!!!!!!!!

يانهار اسود!!!؟؟ كان شيخ وبعدين...!!!؟؟؟

ده كان عنوان الصفحة.. وعلى فكرة.. اكتشفت بعد كده حاجات من ده كتير يعنى زى احنا مابنسمع عن

ناس بتسلم هم كمان بيسمعوا عن مسلمين بيتنصروا.. لأ.. وبيتهودوا كمان!!!

وأكتر ماحنا بنسمع كمان وبدت أقرأ الصفحة .. ويارتنى ماقريت... أسلوب ساحر.. قوى.. دارس.. فاهم..

خلانى أمشى معاه للآخر

مش حاقدر أقولكم طبعا خادم الرب ده قال ايه.. سواء كان الكلام ده حقيقى ولا لا.. بس حاعرض جزء صغير

من كلامه:

"أما كتابي هذا (هل الإسلام من عند الله) فهو حصيلة محاوراتي هنا في بلدي أجريته مع إخوة مسلمين

من جنسيات مختلفة، وأشكر الله أنني أحتفظ بصداقة معظمهم رغم التباين الكبير بين آراء كل منا، لكن هذا

لم يمنع حدوث احتكاكات مع بعضهم وحدوث تصرفات مؤلمة من جانبهم,, وقد حاول أحدهم خنقي بيده،

وآخر هددني بالقتل، ناهيك على السيل العارم من الشتائم الجارحة، لكني أحب الجميع, والمسيحية التي

آمنت بها تعلمني أن المحبة تحتمل كل شيء من أجل بلوغ الهدف وهو الله، أسمى هدف يمكن أن يبلغه

الإنسان - وقد وضع الله في قلبي محبة كبيرة جداً لإخوتي المسلمين، ليس ذلك فحسب بل ما هو أبعد

من ذلك، فلقد شاء الله أن يختارني للتبشير لهم بالرب يسوع المخلص الوحيد والذي لا يوجد أحد غيره

ينبغي به أن يخلص الإنسان؟ فهذه هي رسالتي تجاههم، والتي لأجلها أعيش ولأجلها أيضاً سأموت حينما

يحين الوقت وهو الآن صار قريباً جداً عن أي وقت مضى - لأن ما كنت أقوله هامساً صرت أنادي به بصوت

عالٍ"

دي كانت المقدمة.. فلم يسعنى الا انى أمشى وراه للأخر..

يانهار اسود.. الراجل ده يا اما كان مسلم فعلا.. ياما مستشرق من الجامدين قوى اللى عارفين بيقولوا ايه

لا.. دى ناس دارسة كويس أوى وطبعا كان تركيزه كله.. على جزئين رئيسين:


1-القتال والحروب فى الاسلام

2-التحريف فى القرآن مستندا فى ذلك على أحاديث للصحابة والتابعين

(وطبعا ده حنتجاهله لاسباب قلناها قبلا)

أما جزء القتال.. فلن أحدثكم عن الأسلوب ولا عن الطريقة التى تناول بها الموضوع.. وخاصة حينما تعرض

للايات التى تحث المؤمنين على القتال فى القرآن ورغم قراءاتى السابقة.. وفهمى لموضوع القتال من أجل

اعلاء كلمة الحق.. الا انه استطاع ان يضربنى فى مقتل وللعلم. كانت هذه هى أكثر النقاط استحواذا على

عقلى وقد تطلب منى الأمر مجهودا قاتلا ودعاءا مستمرا حتى أستطيع أعادة فهمها من جديد.. والحمد

لله.. وسأشرح لكم موضوع القتل والجزية.. وسأثبت لكم أنشاء الله.. أنها بالفعل.. حق واقع.. وسنة الهيه

على البشر..

لا اله الا الله


نشاهد فى الحلقه القادمة:

1-أمك مصريه مسيحيه؟؟

2-مش عارفه أقولك ايه..بس أنا درست اسلام..ومش عارفه المفروض اقولك الكلام ده ولا لا؟؟
avatar
Dr.A.MATRIX
مرشح للإشراف فى المنتدى

عدد المساهمات : 1481
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى