عزيزى الزائر عند قيامك بعمليه التسجيل
يستوجب عليك تنشيط حسابك من خلال رساله
تصل إليك على بريدك الالكترونى حتى يكتمل التسجيل

مع تحيات إداره المنتدى
د/على نور


رحلة في عالم الحيوان ,,معلومات وعجائب -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رحلة في عالم الحيوان ,,معلومات وعجائب -

مُساهمة من طرف marwa في الأربعاء 17 فبراير 2010, 8:35 pm

الفيل
باثّ الرعب في قلوب الوحوش المفترسة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:
[/size]
أضخم الثدييات البرية.

كان الفيل جزءاً من عائلة كبيرة من الفصائل من العصر الثلجي. انقرضت كل تلك الفصائل و لم يبقَ إلا الفيل الذي نراه اليوم.

يعيش بين 60 - 70 سنة.


[size=21]أضخم فيل رُؤِيَ حتى الآن هو فيل قُتِلَ في 1974 في أفريقيا و وزنه 12 طن.


[size=21]يستطيع الفيل أن يرفع أوزاناً تصل إلى طن كامل بخرطومه.


[size=21]يستطيع الفيل أن يشفط أكثر من 11 لتراً عبر خرطومه ليشربها ، أو حتى ليرشّها على ظهره ليستحم.


[size=21]يستخدم خرطومه كأداة تنفس إذا كان تحت الماء.


[size=21]"سبحان الله": الفيل يسبح بسهولة! يكثر الشحم في جسده ، لذلك لا يواجه صعوبةً في السباحة.


[size=21]يستطيع الفيل البالغ أكل ربع طن من الأعشاب في اليوم.


[size=21]للحجم أهمية في عالم الحيوانات ، و رغم أن الفيل حيوانٌ نباتي و غير مفترس ، إلا أنه لا يخاف الأسد إذا صار فيلاً بالغاً (الفيلة الصغيرة تسقط
ضحايا للأسد) ، و إذا رأى الفيل أسداً فليس غريباً أن يتقدم تجاهه ليزيحه عن المنطقة ، حينها يفر الأسد ، و لا عجب ، فأي حركة بسيطة يفعلها
الفيل قد تحطم عظام الأسد.


[size=21]يُفضّل الفيل أن يمر عبر الشئ بدلاً من الإلتفاف حوله. إذا كانت سيارتك في طريق الفيل ، فعلى الأرجح أنه سيطاها أو يقلبها ، لا أن يلتف
حولها.


[size=21]للفيل ذاكرة بالغة القوة ، و لا ينسى أشياءاً قد حصلت منذ عقودٍ بعيدة.


[size=21]نشرت منظمة "National Geographic Society" برنامجاً عن غضب الفيلة و هياجها ، و الخلاصة أن الفيلة تقتل ما بين 300 -
400 إنسان في السنة ، و بعد البحث و الدراسة ، شخَّص العلماء ذلك بأنه مرضٌ نفسي يُسمّى "Post-traumatic Stress Disorder"
(اضطراب ما بعد المآسي أو الصدمات) ، و وجد العلماء أن هذه الحالة النفسية (و التي شُخِّصَت لغير البشر لأول مرة) هي بسبب إساءة معاملة
البشر للفيلة في القرن الماضي ، و من ذلك:


- البشر يغيرون تنظيم قطيع الفيلة إذا كبر القطيع كثيراً ، و يبيعون الصغار للسيركات.

- في البرنامج ، بُثَّ مشهدٌ لفيل أنثى قتلت شخصين و أراعت الجمهور ، و بعد البحث في ماضيها ، و جدوا أنها الناجي الوحيد من عملية التنظيم
هذه ، و قد كانت عُزِلَت عن أهلها و قطيعها ، و أثناء عرض السيرك تذكّرَت كابوسها الذي عاشته و هي صغيرة.
- من الأسباب أن البشر يقتلون الفيلة لعاجها أو حتى للمتعة أحياناً.
- في البرنامج نفسه ، يوجد مشهد لأنثى فيل صغيرة تُقتَل بقسوة من قِبَل البشر ، مما يثير هياج قطيع كامل من الفيلة و تجتاح المدينة و تدمر ما في
طريقها.

- من أسباب هياج الفيلة هو أن البشر يدمّرون بيئتها أثناء نمو حضارتهم.

- إذا حاولت الفيلة أكل محاصيل البشر ، فإن البشر يطلقون النار في الهواء و فوق رؤوسها ، أو يرمون عليها أغصاناً مشتعلة ليبعدوها ، و هذا
يهيج الفيل لاحقاً.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[size=25]الزرافة
[size=21]المخلوق الذي أذهل عقول العلماء
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:

[/size][/size]
[/size]
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
يقطن أفريقيا.

أطول الحيوانات البرية على الإطلاق.


[size=21]يصل طول الذكر إلى 5 أمتار و نصف ، و يصل وزنه إلى 900 كيلوجرام.


[size=21]على قرابة بالغزال ، و لكن يضعها العلماء في تصنيف مستقل.


[size=21]"سبحان الله": تركيب جسد الزرافة أدهش العلماء. لو كانت الزرافة مخلوقاً خيالياً لقال العلماء "لا يمكن لمثل هذا الحيوان أن يتحول إلى
حقيقة ، لأن القلب لن يتمكن من ضخ الدم عبر الرقبة الطويلة" . يزن القلب 10 كيلوجرام ، و يعمل بقوة توازي ضعف قوة الثدييات الأخرى
ليضخ الدم عبر الرقبة الطويلة و إلى المخ.


[size=21]"سبحان الله": يضخ القلب الدم بقوة إلى المخ ليعاكس اتجاه الجاذبية ، و إذا خفضت الزرافة رأسها لتشرب فإن الجاذبية تكون مع القلب و
كلاهما يدفع الدم للأسفل و هذا كفيل بمضاعفة كمية الدم المُضّخّ إلى المخ ، و لكن الخالق وضع نظام تحكم في أعلى الرقبة يعمل كصمام يتحكم
بانسياب الدم إذا خفضت الزرافة رأسها حتى لا يتأثر المخ.


[size=21]"سبحان الله": نظراً لقوة الضخ ، فإن هذا يضع عبئاً على الأرجل و القسم السفلي ، و لو أُعطي قلب الزرافة لحيوان آخر فإن الأرجل ستكون
تحت قوة ضغط دم عالية ، و لن تتحمل ، و سيخرج الدم من الأوعية الدموية خارج الجسم. أعطى الله الزرافة جلداً بالغ السماكة في الأرجل يضغط
على أوعيتها الدموية لكي يتوازن مع الضغط القادم من الأعلى. علماء الفضاء لديهم بدلة فضائية تعمل على هذ الأساس تُسمَّى "G-Suit" و
يستخدمونها في الرحلات التي فيها تسارع كبير للأعلى ، حينها ينزل الدم من المخ للأسفل و يفقد الإنسان وعيه ، إلا أن هذه البزة تضغط بالهواء
على القسم الأسفل لتعاكس انخفاض الدم و تحافظ على وعي الإنسان ، أمرٌ شبيه بما عند الزرافة.


[size=21]عندما تولد الزرافة ، فإن الزرافة الوليدة يمكنها أن تجري بعد ساعات فقط من ولادتها .


[size=21]جلد الزرافة المنقط يعطيها نوعاً من الإندماح مع البيئة و يُصعِّب العثور عليها.


[size=21]"سبحان الله": تهجم الأسود و النمور و الضباع و الكلاب البرية (و بقية الحيوانات المفتنرسة) على الزرافة الصغيرة إذا كانت وحدها أو بعيدا
ً عن أمها ، و لا تستطيع مقاومتهم ، أما إذا رأتهم الزرافة الصغيرة فما عليها إلا أن تجري إلى أمها ، حينها ستتوقف السباع و الوحوش فوراًَ و
ستلغي الفكرة و تبحث عن طريدة أخرى.
لماذا؟ سبحان الله: يظن الكثيرون أن الزرافة حيوانٌ لا يمكن أن يضر أحداً ، و هي فعلاً حيوانٌ لطيف وديع ، ولكنه ليس عديم الضرر ، فقد أعطاها
الله سلاحاً بالغ القوة لتحمي نفسها و أبناءها من الأسود و الوحوش: قدمها.
تمتلك الزرافة ركلةً مدمرة ، قاتلة ، تدفعها للخلف بسرعة و قوة خرافيتان ، و هذه الركلة تستطيع تحطيم جماجم عدة أسود و لبوات في ثوانٍ
معدودة ، و بكل سهولة ، و إذا هاجمها أسدٌ أو ضبع أو عدد منهم فتعطيهم ظهرها و تأخذ في الركل ، و لا ينجو من الركلة مخلوق ، و لا حتى
الزرافة نفسها (لو هاجمتها زرافة أخرى) ، و لا يملك الأسد (عدوها الرئيسي) أي فرصة لتلافي الركلة أو صدها. إذا جرت الزرافة الصغيرة إلى
أمها ، صارت بأمان.


[size=21]"سبحان الله": هناك قوانين في عالم الزرافة: إذا تقاتلت زرافتان فإن الزرافة تضرب رقبتها و رأسها في جسد الزرافة الأخرى ، و لا تفكر
إحداهما في استخدام القدم لأنها قاتلة.


[size=21]تستطيع أن تأكل قرابة 63 كيلوجرام من الأعشاب و الأغصان يومياً.


[size=21]تجري الزرافة بسرعات عالية ، و لكن صغر حجم الرئة لا يساعدها على الجري طويلاً.


[size=21]فترة نومها قصيرة جداً (إحدى أقصر البرّيَات نوماً): من 20 دقيقة إلى ساعتين في اليوم.


[size=21]"سبحان الله": إلى فترةٍ قريبة اعتقد البشر أن الزرافة بكماء لا صوت لها ، و لكن أبحاثاً جديدة وجدت أنها تتخاطب مع بعضها بالموجات فوق
الصوتية ، و بدرجة عالية من التعقيد.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[size=25]وحيد القرن
[size=21]المدرعة ذات الأقدام
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:

[/size][/size]
[/size]
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
ضعيف البصر ، و لكن لديه حاستا سمع و شم قويتان.

يتكون قرنه من ألياف صلبة.


[size=21]حيوان ذو طبيعة متقلبة و يصعب التنبّؤ بتصرفاته. إذا التقط رائحة البشر فإنه يهجم عليهم.


[size=21]بسبب ضعف بصره ، فإنه قد ينطح الشجر و الحجر معتقداً أنها كائن حي قريب.


[size=21]تتردد أسطورة عن وحيد القرن في ماليزيا و بورما ، و هي أنه "رجل إطفاء الطبيعة" ، حيث يدعي السكان المحليون أن وحيد القرن يسارع
إلى النيران ليطأها بقدميه الكبيرتين و يطفئها ، و لكن لم يُثبَت هذا علمياً إلى الآن.


[size=21]مرغوبٌ بسبب قرنه ، و مهدد بالإنقراض بسبب ذلك.


[size=21]رغم ضخامته و ثقله ، إلا أنه سبّاحٌ ماهر.


[size=21]يتواجد حول الماء و يحب التقلب في الطين.


[size=21]أنثى وحيد القرن تنقض على الضباع و السباع و التماسيح التي تهدد أبناءها و تنطحهم بقرنها.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[size=25]التمساح
[size=21]الديناصور المتبقي - ملك الغابة الحقيقي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:

[/size][/size]
[/size]
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
عاشق للماء ، و يتواجد في معظم قارات العالم ، في الأنهار شبه الهادئة.

[size=12]رغم ضخامته ، إلا أنه سريع جداً لمسافاتٍ قصيرة حتى خارج الماء.


[size=21]غنيٌّ عن القول أنه يقتل البشر بسهولة ، و لكنه لا يبحث عنهم كغذاء.


[size=21]يستخدم أسنانه للقبض على الضحية و تمزيقها ، و لكن - كبقية الزواحف - لا يمضغ ، و إنما يبتلع غذاءه دفعةً واحدة.


[size=21]لديه فكان ضخمان ذوا قوة هائلة ، و لكن القوة تتركز في العضلات التي تُطبق الفك ، أما العضلات التي تفتح الفك فهي ضعيفة ، و قد نجا بعض
البشر من هجمات بعض التماسيح بأعجوبة عندما أغلقوا فك التمساح بأيديهم.


[size=21]مفترسٌ كامن. يقبع بهدوء ثم ينقض فجأة.


[size=21]يستطيع التمساح الضخم أن يعيش لفترات طويلة بدون غذاء ، و لا يكون في حاجة ماسة للأكل إلا نادراً.


[size=21]رغم بطئه مقارنةً ببقية الحيوانات المفترسة ، إلا أنه على أعلى الهرم الغذائي ، و قد شوهد التمساح يقتل أسوداً خارج الماء ، بل حتى سمك
القرش فريسة سهلة للتمساح.


[size=21]تمساح المياه المالحة هو أكبر أنواع التماسيح. ليس ذلك فقط ، بل هو أضخم زاحف موجود على وجه الأرض حالياً.


[size=21]هناك "منطقة عمياء" أمام وجهه مباشرة. إذا أراد أن ينقض فإنه ينظر إليك من جانب وجهه ، بزاوية مائلة قليلاً ، و لكن إذا كنتَ أمام وجهه
مباشرة فيجب أن يميل بوجهه قليلاً ليراك جيداً.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[size=25]سمك القرش
[size=21]الكابوس
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:

[/size][/size]
[/size]
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
تستثيره رائحة الدم و ينجذب إليها. إذا أخذتَ قطرة دم ، و قسّمتها إلى مليون جزء ، و أخذت واحداً من هذه الأجزاء ، فإنه يستطيع التقاط رائحة
الجزء هذا.
[/size]
يستطيع التقاط الإشارات الكهربائية الصادرة من الأجسام الحية. لذلك اخترع العلماء جهازاً صغيراً له صعقة كهربائية بسيطة تدفع القرش بعيدا
ً عن الغواص.

بسبب ضخامة حجمه و نوع جهازه الهضمي ، فإنه يجب أن يسبح باستمرار و إلا اختنق.


[size=21]لديه مناعة ضد جميع الأمراض المعروفة.


[size=21]عند دعك بقعةٍ ما في مقدمة وجهه فإن القرش يدخل حالةً من الشلل و يستكين ، و يستخدمها خبراء الأسماك للتعامل الآمن مع القرش.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[size=25]الكلب
[size=21]رمز الوفاء و الإخلاص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:
[/size][/size][/size]
[/size][/size]
طوَّع الإنسان الكلب منذ 14 ألف سنة (أدلة حديثة تشير إلى أن الكلب ربما كان صديقنا منذ 150 ألف سنة).

[size=12]مثل الإنسان ، فإن الكلب حيوانٌ اجتماعي ، و يصيد في مجموعات ، و سهّل هذا اندماجه مع البشر.


[size=21]لدى الإنسان مساحة مثل الطابع البريدي فيها 5 ملايين خلية خاصة بالشم. بالمقارنة ، فإن في أنف الكلب مساحة منديل جيب فيها 220 مليون
خلية خاصة بالشم.


[size=21]أصل الكلب هو حيوانٌ شبيه بالذئب ، و يمكن مزاوجة الكلاب مع الذئاب.


[size=21]الكلب ليس سباحاً ماهراً فحسب ، بل يستمتع بالسباحة.


[size=21]تقول الأسطورة: الكلب الذي ينبح لا يعض. هذا خطأ. إذا نبح الكلب المدرَب محذّراً الشخص ، فيجب عدم التقدم ، و إلا فإنه يعض.


[size=21]حتى أفضل الكلاب تدريباً قد تعض الإنسان إذا استفزها ، بعلمه أو بدون علمه. في الغالب فإن المشاكل بين الرجل و الكلب تتوقف قبل أن تتحول
إلى مشكلةٍ خطيرة ، و لكن إذا كان الشخص جاهلاً بالكلاب أو استفزّها ، فهناك احتمال لهجوم الكلب. من الأشياء التي يفعلها البشر و التي تستفز
الكلب:
- مهاجمة الكلب أو رفيقه (سواءً رافق كلباً أو بشراً) ، أو القيام بحركة يراها الكلب حركةً هجومية (كضمةٍ مفاجئة).
- أخذ الطعام من الكلب ، أو الإقتراب من طعامه ، أو الوقوف بينه و بين طعامه (حتى لو بدون قصد).
- تهديد و إخافة الجرو الصغير في حضور كلبٍ بالغ ، خاصةً الأم.
- التحديق في عيني الكلب ، خاصةً على مستواه الأفقي (كالأطفال) ، و بالذات الكلاب التي لا تعرفك.
- الإقتراب من الكلب المصاب أو المريض.
- الهروب من الكلب. لا زال في الكلب غريزة ذئبية تحثّه على ملاحقة من يجري ، و معظم الكلاب تستطيح اللحاق بالبشر بسهولة و طرحهم أرضاً.
-إذا عض الكلب يدك جاداً أو لاعباً ، فاحذر أن تسحب منه يدك ، فهذا سيستحثه على أن يعض يدك بشكلٍ أقوى ليتمسك بما في فمه ، و إذا نجحتَ
في سحب يدك فربما يقفز عليك لبعض الفضول الذي فيه.
- إحذر أن تتجاهل لوحة "إحذر من الكلب". كلاب الحراسة - عكس الكلاب الأخرى - قد تهجم فوراً بدون نباح.
- مفاجأة كلب نائم أو مستريح قد يجعل الكلب يهاجمك.
- بطبيعتهم ، فإن معظم الكلاب ليست عدائية و شرسة ، و لكن يحذر المرء من العوامل أعلاه. الكلاب تشكل بعض التهديد للأطفال ، لأن الأطفال
يتصرفون كفرائس الكلاب في الطبيعة ، و كذلك لأنهم يستفزون الكلب ببعض التصرفات ، كأن يفاجئوه بسحب أذنه و هو نائم.



[size=21]بعض العوامل تستثير الكلب و تستفزه ، و من ذلك بعض أحذية الجري و التدريج (بالدراجة) الملونة و اللامعة ، مما يجعل الكلب يلاحق الجاري
، حيث لا يركّز إلا على الحذاء و لا ينتبه للإنسان ، و حين يتوقف الجاري فجأة فإن الكلب ينتبه للصورة الكبيرة و يلاحظ أنه بشر ، حينها يفقد
فضوله و يفتر عن الملاحقة. لا يجب الخلط بين هذا و بين بعض الكلاب العدوانية التي ستهاجم الشخص.


[size=21]الكلب (خاصة الضال) الذي ينبح على الغرباء يفعل ذلك للإخافة ، و إذا ثبت الشخص و قام بحركة عدوانية فإن الكلب يفر ، و لكن هناك بعض
الكلاب التي تبقى و تُصعِّد الموقف.


[size=21]الكلب يعتبر أي شئ يُعطى له باليد مكافأة ، حتى لو كان هذا طعامه اليومي.


[size=21]لكللب وسيلة تبريد فعالة: اللهاث. إذا جرى الكلب في يومٍ حار فستجده يفتح فاه و يلهث ، و هذا وسيلة تبريد بالغة الكفاءة و أفضل من تعرّق
البشر.


[size=21]"سبحان الله": للكلب نظام دموي يعزل المخ (أكثر الأعضاء حساسيةً للحرارة) عن العضلات (حيث تنشأ معظم الحرارة الناتجة عن الحركة) ،
و هذا يجعل الكلب قادراً على الجري لمسافات طويلة في أجواءٍ حارة ، و هي ميزة غائبة في الكثير من الحيوانات. هذا يعني أن الكلب الذي يلاحق
الأرنب في الصحراء قد لا يستطيع اللحاق بالأرنب ، و لكنه يستطيع الجري إلى أن يموت الأرنب من الحرارة و الإرهاق.


[size=21]"سبحان الله": إذا مكث الكلب في بيتٍ ما ، فإنه يعرف مكانه بمعرفة موقعه من الشمس. إذا رُميَ الكلب بعيداً فإنه يستطيع أن يقطع مسافاتاً
طويلة و يصل للبيت بمراقبة موقع الشمس.


[size=21]الصور المُدرَجَة هنا هي لكلاب من نوع Husky الموجودة في ألاسكا و سيبيريا و التي تشبه الذئب.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[size=25]القطة
[size=21]الصديق الذي لا يُمَلّ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:

[/size][/size]
[/size]
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
عاش القط مع البشر لقرابة 3500 سنة ، حينما استخدمه قدماء المصريين لحماية القمح من الفئران و القوارض.
[/size]
القط من أكثر الحيوانات المنزلية شعبيةً حول العالم.

يمكن للقط أن يزيد وزنه كثيراً ، و قد يصل إلى 23 كيلوجرام ، و هو أمرٌ غير صحي له ، لذلك يجب تنظيم أكله و ملاعبته ليجري حول المنزل.


[size=21]عندما يغضب القط أو يخاف ، ترجع أذناه للخلف.


[size=21]إذا انتبه لصوتٍ ما ، فإن اتجاه أذنيه يتبع الصوت.


[size=21]يوفر القط طاقته بالنوم الكثير.


[size=21]للقط نظرٌ ممتاز و يرى جيداً في الضوء و بعض الظلام ، و إذا كان الظلام حالكاً (حتى للقط) فإنه يستخدم شارباه لمعرفة التغيرات الطفيفة في
اتجاه الهواء فيعرف عن الأجسام التي حوله حتى لو لم يرها.


[size=21]القط حيوانٌ نظيف جداً ، و يستحم بأن يلعق نفسه ، و قد يلفظ كراتاً من الشعر من آنٍ لآخر بسبب الشعر الداخل إلى معدته. الكثير من القطط
تستمتع بتنظيف غيرها من القطط بل حتى البشر.


[size=21]القطط (كبقية الفصيلة) من أفضل الحيوانات في الصيد ، هذا إذا لم تكن الأفضل على الإطلاق .


[size=21]بسبب حجمها ، فإن القطة لا تشكل أي خطر على البشر ، إلا في حالات العدوى.


[size=21]عكس الإعتقاد الشائع ، فإن حليب البقر غذاء غير صالح للقط ، لأنه صعب الهضم.


[size=21]يموء القط إذا شعر بالألم ، و قد يعني مواؤه مجرد التحية ("كيف الحال؟") ، و كذلك للفت انتباه البشر (ليغذّوه أو ليلعبوا معه).

[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
عند دعك القط بشكلٍ سليم ، فإنه يخرج من رئته صوت خرير ، معبراً عن سعادته. صوت الخرير هذا هو كالإبتسامة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تنين كومودو
[size=21]أعتبر نفسك محظوظاً إذا لم تقابله في حياتك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[size=16]معلومات تثير الإهتمام:

[/size][/size]

أضخم سحلية على الإطلاق. يصل طوله إلى 3 أمتار ، و وزنه إلى 140 كيلوجرام.

[size=12]لديه حواس دقيقة و يُعتَبَر من أذكى الزواحف.


[size=21]حيوان مفترس ، و يصطاد ضحاياه. يتبعهم بهدوء ثم يهجم بسرعة.


[size=21]لديه عضة قوية ، و يساعد على قتل الضحية أكثر من 50 نوعاً من الباكتيريا التي تعيش في لعابه الملوث.


[size=21]بسبب تلوث لعابه ، فإنه يعض الحيوان ثم يفلته ، و يموت الحيوان بعد فترة بسبب تلوث الجرح ، بينما ينجو تنين الكومود من مقاومة الحيوان و
من الأذى.


[size=21][size=21][font:05b1=
avatar
marwa
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رحلة في عالم الحيوان ,,معلومات وعجائب -

مُساهمة من طرف marosamo في السبت 20 فبراير 2010, 10:12 pm

هو موضوع طويل شويه بس جاااااااااااااااااااااااامد
avatar
marosamo
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 26/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رحلة في عالم الحيوان ,,معلومات وعجائب -

مُساهمة من طرف wessam في الأحد 21 فبراير 2010, 4:46 pm

هو فعلا كويل لكن يستحق الفرايه
شكرا يا مروه ع الموضوع وده اللى متعودين عليه منك دايما


If U See It In Ur Mind .U re going to hold it in ur hand
avatar
wessam
مراقبه عامه على القسم الأدبى
مراقبه عامه على  القسم الأدبى

عدد المساهمات : 1289
تاريخ التسجيل : 22/09/2009
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رحلة في عالم الحيوان ,,معلومات وعجائب -

مُساهمة من طرف Dr.A.MATRIX في السبت 27 فبراير 2010, 10:07 pm

معلومات جامده جدا جدا

وطالما عندك المصدر كنتي قسمتيها على مواضيع منفصله هتكون اقوى

تسلم ايدك
avatar
Dr.A.MATRIX
مرشح للإشراف فى المنتدى

عدد المساهمات : 1481
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رحلة في عالم الحيوان ,,معلومات وعجائب -

مُساهمة من طرف reda abdo في الخميس 04 مارس 2010, 6:12 pm

THE BEST .THANKS FOR YOU
avatar
reda abdo
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى